الأحد، 3 سبتمبر 2017

غسل الجمعه - تعريفه وكيفيته ووقته وحكمه وفضله ومتى يكون واجباً



تعريف غسل الجمعه (الاغتسال) وكيفيته ووقته وحكمه وفضلة ومتى يكون واجباً :
لما كان يوم الجمعه يوم اجتماع للعبادة والصلاة أمر الله سبحانه وتعالى نبيه محمد بالغسل وأكده ليكون المسلمون فى اجتماعهم على أحسن حال من النظافه والتطهر و المظهر لينظر غير المسلم للمسلم فيجد حلاوة الإيمان حتى فى النظام والتطهر.

غسل الجمعه - تعريفه وكيفيته ووقته وحكمه وفضله ومتى يكون واجباً
غسل الجمعه - تعريفه وكيفيته ووقته وحكمه وفضله ومتى يكون واجباً 

تعريف الغسل:

في اللغه:الغسل هو سيلان الماء على الشئ مطلقاً.
اصطلاحاً: سيلانه على جميع البدن مع النية.

الغسل في القرأن والسنة:

الغُسل في الإسلام يعني تعميم البدن بالماء الطاهر.قال الله تعالى في سورة المائدة: ﴿وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ﴾
وسورة البقرة:  وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ  

كيفية غسل الجمعة:

تقص علينا السيدة عائشة زوجه الرسول صلى الله عليه وسلم كيفيه اغتسال النبى فقالت:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه ثم يفرغ بيمينه على شماله فيغسل فرجه. ثم يتوضأ وضوء الصلاه. ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه فى أصول شعره حتى إذا رأى أن قد (استبرأ ) يعنى وصل البلل إلى جميعه، أخذ الماء على رأسه ثلاث حفنات ثم أفاض على سائر جسده ثم غسل رجليه. ومن السنه أن يبدأ بشقه الأيمن ثم الأيسر فهكذا كان يفعل رسول الله صلى الله عليه وسلم.

متى يكون وقت غسل الجمعة؟؟

من المعلوم أن اليوم يبدأ من الفجر. وعليه فإن غسل الجمعة يبدأ من الفجر إلى وقت الجمعة وهذا هو الرأى الراجح عند أهل العلم ومن خرج منه ريح بعد أن اغتسل ولبس ثيابه أو قضى حاجته فليس عليه أن يعيد الغسل مرة ثانية بل يكفيه أن يتوضأ.

حكم غسل الجمعه:

وحكم الإغتسال للجمعه هو من الأمور المستحبه المؤكدة لما روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (من توضأ يوم الجمعة فبها ونعمت ومن اغتسل فهو أفضل)
ويكون الإغتسال واجباً إن كان الإنسان به عرق أو رائحة كريهه تؤذى أخاه المسلم فى الصلاه أو أمر يسيئ للناس صادر عن رائحة كريهه من جسد الإنسان كان هنا الإغتسال واجباً لقول النبى صلى الله عليه وسلم (حق على كل مسلم أن يغتسل فى كل سبعه أيام يوماً يغسل فيه رأسه وجسده)

فضل غسل الجمعة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:{ من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها }

ملاحظات عن غسل الجمعة:

- من كان جنباً أو على غير طهارة يوم الجمعه فلا يلزم بغسلين. غسل للجمعه وغسل للجنابة. وإنما يكفيه غسل واحد عن الجنابة وعن الجمعه وهذا رأى راجح.


- من انتقض وضوؤه بعد الغسل فلا يلزم بغسل جديد بل يكفيه الوضوء.


إرسال تعليق

 
بسيطة دوت كوم © 2015 - Designed by Templateism.com بسيطة